الكحول والعقاقير المخدرة والأدوية

    ٪ من إجمالي الحوادث تسبب فيها السائقون الذين كانوا تحت تأثير الكحول.

إن شرب الكحول وتعاطي المخدرات وبعض أنواع الأدوية يمكن أن يمنعك من القيادة بأمان. وعندما تقوم بجمع أي منها معًا ّ وتقرر القيادة فأنت تعرض نفسك والآخرين أيضًا للخطر.

اختر البقاء بأمان قبل فوات األوان. يجب ّ أن ال تكون تحت تأثير الكحول أو المخدرات عند قيامك بالقيادة ، وسبب ذلك هو أن الكحول والمخدرات:

تجعل تقديرك للمخاطر أكثر صعوبة ، ويشمل ذلك المسافة وسرعة مركبتك والمركبات الأخرى.

تمنحك إحساساً مزيفاً بالثقة بنفسك ، وهذا هو الذي يمكن أن يشجعك على المجازفة.

تجعل من الصعب عليك التركيز والقيام بأكثر من شيء واحد في نفس الوقت.

تبطء وقت رد ّ فعلك مما يجعلك تتعرض للإصطدام ، وتكون غير قادر على التحكم بمركبتك.

بكل بساطة قد لا ترى المخاطر أو لا تستجيب لها بالشكل الملائم.

ويوثر الكحول والمخدرات على أشخاص مختلفين بطرق مختلفة ، كما يمكن أن تؤثر على نفس الشخص بطرق مختلفة في أوقات مختلفة.

    ٪ من إجمالي الحوادث تسبب فيها السائقون الذين كانوا تحت تأثير الكحول.

مخاطر القيادة تحت تأثير الكحول، بما في ذلك الحد القانوني المسموح به لشرب الكحول وتأثيرها على القيادة وتأثير المخدرات والعقاقير الطبية على القيادة.

مستوى تركيز الكحول يجب أن تكون نسبة الكحول في الدم BAC صفرا. ويعني ذلك بأن علي جسمك أن تكون خاليا من الكحول في الدم )BAC )تماما عند قيادتك للمركبة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات